مطالبة بجلب المجرم الإسرائيلي وتقديمه للمحاكمة

394

الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان

الحكومة الأردنية مطالبة بجلب المجرم الإسرائيلي وتقديمه للمحاكمة… وإلاّ فاللجوء لمحكمة العدل الدولية، ولا لقبول نتائج أي تحقيق تحت إشراف إسرائيلي

تنعي الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان بكل حزن وغضب القاضي الأردني الشهيد رائد زعيتر الذي تعرض لعملية إغتيال جبانة على يد جندي من جنود الإحتلال الإسرائيلي إثناء عبوره لزيارة فلسطين صباح يوم أمس. تتقدم الجمعية بتعازيها الحارة لعائلة الفقيد ولأسرة العدالة الأردنية من قضاة ومحامين فقدوا ـ وفقد الأردنيون جميعاَ معهم ـ قاض شاب عزيز وأبيّ

لقد استفزت هذه الجريمة النكراء المواطنين الأردنيين وجعلتهم يشعرون في أعماقهم بأنها موجهة لكل واحد منهم شخصياً؛ إذ أن القاضي الشهيد لم يقم بأي عمل غير قانوني ـ إللهم إلاّ إذا أصبح دفاع الإنسان عن كرامته، بأبسط الأشكال السلمية الممكنة، في نظر الإحتلال الصهيوني العنصري البغيض “جريمة” فظيعة تستحق القتل !

إن مشاعر القهر والذل والمهانة التي يشعر بها كل أردني وعربي من جراء هذه الجريمة الإستفزازية العنصرية ليس لها حدود. وعلى الحكومة الأردنية أن تأخذ هذه المشاعر، وإنتهاك الحق في الحياة لمواطن أردني مرموق بدم بارد، بكل الأعتبار الواجب وأن تتصرف وفق ما يمليه الحق والقانون والشرف والكرامة لسبعة ملايين مواطن أردني أصابتهم رصاصات الغدر والجبن مثلما أصابت الشهيد المرحوم رائد زعيتر.

تطالب الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان الحكومة الأردنية بإتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بجلب المجرم الإسرائيلي وتقديمه لمحاكمة عادلة في عمّان وتطبيق العقوبات التي ينص عليها القانون الأردني.. وفي حال تعذّر ذلك إحالة القضية إلى محكمة العدل الدولية وإجراء تحقيق في ظروف وقوع الجريمة تحت إشراف دولي، ومحاكمة المسؤول عن الجريمة أمام محكمة العدل الدولية. وفي جميع الأحوال يجب رفض نتائج أية تحقيقات تجري تحت إشراف السلطات الإسرائيلية، لأنها لا يمكن أن تكون نزيهة أو محايدة.

أخيراً تدعو الجمعية إلى تشكيل هيئة شعبية لمتابعة قضية المرحوم والإصرار على عدم إغلاق ملفها إلا بعد معاقبة المجرم وتطبيق القانون وتحصيل حقوق الفقيد من السلطات الإسرائيلية.

   الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان

عمّان في 11/3/2014

المشاركة